Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 12-03-2013, 12:45 AM   #1
لينا بنت كامل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الإقامة: sudan
المشاركات: 60
يوميات شخوص عاديين.. الحلقة 6

يوميات خريجة جدييييده:
تدخل المبني .. تحمل في يدها كثيرا من الأوراق.. وحقيبة منتفخة.. تحمل هما .. لشمس حارقة ويوم طويييل ممل ملئ بالإجراءات الروتينيه..إستلمت تذكرتها وجلست تراقب الشاشه .. علها تعطف عليها وتطابق الرقم الذي يظهر علي تذكرتها..
وبعد عشر دقائق من الإنتظار ترى رقمها علي الشاشة..فتسرع إلي الشباك..
: لو سمحتي جيت أستلم شهادتي..
هي: جيبي الإيصال..
مريم: ياتو إيصال؟؟
هي بكل لؤم الدنيا:يعني حيكون ياتو ايصال؟ إنتي شهادتك دي مش دفعتي ليهم عليها قروش؟ وأدوكي إيصال؟ وين الإيصال دا؟
هي:كان ممكن تشرحي بصورة مؤدبة أكتر من كدا..دا شنو الأسلوب دا؟أنا ما بشحتك إنتي هنا بتأدي في واجبك.. البتاخدي عليهو راتب.. يعني ماقعد تتفضلي علي..ومدت لها الإيصال.. تلك بإبتسامة صفراء: لو سمحتي أمشي أقعدي في الكرسي داك إنتظري خمسة دقايق بس لما القا شهادتك بناديكي..حملت أوراقها وجلست علي الكرسي .. إبتسمت لنفسها ..لقنتها درسا .. علها تتأدب ..نظرت إلي الساعه .. ماممكن.. دا كلو بتفتش ..مرت عشر دقائق..
نهضت من كرسيها متجهه الي النافذة..
:لوسمحتي.. دا كلو ما لقيتيها؟؟ مرت عشرة دقايق..
هي تتصنع الإحراج..:أوبس معليش نسيتك والله .. كان عندي حاجات مهمه..
هي بعصبيه: نعم؟ ضيعتي زمني علي الفاضي؟ تأخذ نفسا..:طيب ماحصل شي.. وين الشهاده..؟
هي:معليش اعذريني .. عارفة انتي دا واجبي.. بيدوني عليهو راتب..
لم يأخذ منها ثانية . أخرجت شهادتها من وسط الشهادات المتكدسة امامها.. نظرت إليها بفرحة طفوليةو: ودي شهادتك.. أوف دقيقة .. عادت تنظر للشهاده.. شهادتك ناقصة رقمك الجامعي.. هي: تأففت وبعدين. ؟ أعمل شنو؟ ضروري الرقم الجامعي؟
تلك: أيوة طبعا ما بتعتمد بدونو..
أمشي الطابق الفوق .. أسالي عن محمد الفاتح..وديها ليهو..
هي فتحت فمها لتتحدث.. تلك: الطابق التاني.. اتفضلي عشان الوراكي يمرو..
أخذت الشهادة وهي تكاد تموت غيظا.. إستغفر الله..اتجهت الي السلم.. صعدت الي الطابق الثاني.. وجدت بابا .. هي بأنفاس تكاد تنقطع.. الله يجازيهم حسة دا طابق تاني؟ حسسبي الله ونعم الوكيل.. قروش الجامعه كلها عملوها سلالم..دخلت الممر حيث المكاتب.. فوجئت : دا شنو ؟ مية مكتب.. ومافيها واحد مكتوب فيهو اسم .. المدير النايب الغفير .. إستغفرت .. عشان يخلو الواحد يتلفت زي العبيط.. اختارت اقرب مكتب .. طرقت الباب .. وين مكتب استاذ محمد.؟
هو: آخر مكتب في نهاية الممر..
حملت نفسها بثقل واتجهت الي المكتب المراد..طرقت الباب.. وين استاذ محمد؟
من خلف المكتب : انا نعم؟
هي: شهادتي ناقصة الرقم الجامعي
قالو لي اجي هنا..
هو: ياااجماعه .. دا كلام شنو؟ ايه الاهمال دا.. دي الشهادة الكم تجي ناقصة ..أستغفر الله العظيم..
حمل ورقة وشخبط عليها سطرين .. وقع وختم عليها..مد لها الورقة اشار الي النافذه: شايفة المبني القصادنا داك؟ بس امشي الارضي.. اسالي عن مدثر اديهو الورقة دي.. اتفضلي..
هي علي وشك البكاء.. شكرا ..
خرجت وهو تحدث نفسها : آآآآآه ماممكن .. يعني عاملين تلتمية طابق ماقادرين يدخلو المبني داك معاهم .. يالله الصبر..
خرجت .. قطعت مساحة كبيرة ودخلت المبني المطلوب..صعدت السلم.. بحثت عن المكتب.. دخلت .. سلمته الشهادة.. املت عليه الرقم المفقود..ثانيتين .. وسلمها شهادتها.. مطبوع عليها الرقم الكارثي..
خرجت .. حسة مدام الموضوع داير ثنية كدا .. يغلطو ليه؟ ناس غريبة.. ماف زول عايز يشتغل بي ضمير؟
تنهدت.. قررت ان تأكل أولا.. ثم تواصل رحلتها المملة.. نظرت الي الساعه.. لاااااا ناس التوثيق بيقفلو بعد ساعتين..هرولت خارج الجامعه.. وبعد ان وصلت للمبني المراد.. يالللللله نسيت اصرف قروش.. عادت الي البنك.. أخذت نقودها.. عادت الي المبني .. واخييييييرا.. وقفت امام الموظف..
: لو سمحتا عايزة اوثق شهادتي..
هو دون ان ينظر اليها..: وين اذن التوثيق؟
هي: اذن الشنو.؟
هو: التوثيق ارجعي امشي المنسقيه وخليهم يدوكي ليهو وتعالي..
هي: والمنسقيه دي وين.؟
هو: في وحدة في شارع النيل..امشي شاب من الخلف.. : الفي شارع النيل دي حقت الكوادر الطبيه بس..
ذاك: لالا بدوها اذن.. مافرقت ..
هي تخرج مهروله .. تمشي في الشمس الحارقة .. الي ان تصل .. تدخل بسرعه وتقف في الصف .. المتوسط الطول..
هي: عايزة اذن توثيق..
: بتقري شنو؟
هي: آداب..
هي تنظر لها بدهشه: بس دي مختصة بالكوادر الطبيه بس..مابنطلع لي غيرهم
هي بدهشة: الراجل قال لي
تلك: ماهنا امشي المنسقيه العامة..
هي تكاد تبكي: ودي وين كمان؟
تلك: امشي المقرن ..او شارع واحد وستين ..
وتنظر للشاب الذي خلفها منهية الحوار..
هي تمسك بورقها وتخرج.. لاعنة اليوم الذي قررت فيه دخول الجامعه ..
صرخت في داخلها .. آآآآآآآآه الصبر يارب..نظرت الي الساعة تبقي ساعه فقط.. قررت ان تركب تاكسي.. ستتحمل النفقات القاسية.. خير لها من المواصلات .. وكمان حأضر اركب مية مواصلة .. لالا اخير اركب امجاد.. اشارت لصاحب العربة توقف.. : سلام عليكم.. اطلع بي علي المنسقيه العامة.. سرعه لو سمحتا..
وبعد نصف ساعه من الحر والعرق والزحمة.. وصلت.. الي ذاك المكان .. المحروس برجال يرتدون الزي الرسمي : سلام عليكم جاية اخذ اذن توثيق..
هو: ما هنا
هي بقلة حيلة : امال وين؟؟؟
هو مابعيد شديد اركبي ليكي ركشة من هنا بتوصلك..
وفعلت ما قال..دخلت المبني..
وقفت .. انتظرت الصف.. : اخذ اوراقها.. و: امشي الشباك التاني
تذهب الي الشباك التاني..
تقف في صف طويل..
تسلمه الاوراق.. ويعيدها اليها.. تنظر الي الاوراق.. تتنهد: دا كلو عشان الشخيت دا.؟ استغفر الله ..
تذهب الي الشباك الذي يليه..
الي ان تنتهي الشبابيك التي في المبني.. وتخرج بورقة عادية لاتتعدي الاربعة أسطر.. وعليها ختم أحمر..
تخرج من المبني متعبه منهكه.. وتلعن كل شئ..
زفرت: دا حالتو الإذن حق التوثق عايز دا كلو.. ياربي التوثيق عايز قدر شنو..
وعادت إلي منزل اقربائها دون ان تمر علي مبني التوثيق .. فقد استغرقها ثلاث ساعات.. والأكيد أن المبني قد أغلق ابوابه الأن..
ياربي لينا بس الحصل ليها كدا؟ أقصد.. مريم..؟
*ياربي الكلام دا بيحصل عندنا بس؟؟
وللا كل البلدان التانية كدا؟

ليه مافي شي ساهل في البلد دي؟؟؟
لينا بنت كامل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker