Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 11-22-2013, 07:39 PM   #1
لينا بنت كامل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الإقامة: sudan
المشاركات: 60
يوميات شخوص عاديين .. الحلقة 5


يوميات طالب مغترب...

هو: يا محمد ياخ الدنيا ما إنتهت.. يعني شنو ربتا.. ناس كتير بتحصل ليها كدا ما بتقول كلامك دا..
محمد: إنت بتقول كدا عشان نجحتا يا علي .. ماضقتا إحساس الفشل.. إنك تحس إنك فاشل بي معني الكلمة.. ماجربتا إحساس إنك تتمشي تنقل لي أهلك خبر إنك سقطتا.. إنك بعد التعب داك كلو.. ربيت..
علي : أنا ماضقتو .. لكن ماممكن الإنهزامية الإنت بتتكلم بيها دي.. عايز تسيب الجامعه.. والبلد.. أمك..أبوك أخواتك..أصحابك.. وتبدا من الصفر؟ ليه دا كلو يا محمد
محمد: أيوة.. أنا ماقادر أتأقلم .. حاسي بالفشل.. كل ما أجي الجامعه بحس في زول بيخنقني ..دا غير .. إنو يرتبط إسمي بي ..محمد الربيت دي .. بتضايقني .. أنا بحاول أعمل آي شي عشان أنسي فشلي وكل ما أجي هنا بتذكرو
علي: فشل شنو ياخ.. إنت ليه معتبرو فشل..
إعتبرا كبوه.. عتره يعني .. والعترة بتصلح المشي... حيكون صعب صدقني .. الغربة حاااارة.. أنا بيتنا في القضارف.. وبمشي كل إجازة.. والموضوع باقي لي جهنم.. ماحتقدر صدقني..
هو: يا علي ما تحاول..أنا خلاص قررتا .. وماف مجال للرجعه.. أساسا أنا بديت الإجراءات..حطير ..حخلي البلد السجم دي كلها وأمشي..
علي: يعني إنت كدا حترتاح.. تبدا من الصفر ..
وتسافر ..والمصاريف .. أهلك ضهرهم حيتقسم.. حرام عليك
هو: ياعلي أنت قايلني مابحس؟ أناعارف كدا.. وعشان الكلام دا لازم أطلع..
أطلع واحد فاشل.. فشل مرتين.. وأجي زول ناجح.. بي شهادة كبيرة من برا..
ووعد علي ياعلي.. كل قرش دفعو أبوي أرجعو عشرة إنشاءالله.. ووعد علي .. أمسح نظرة اللشفقه الفي عيون كل الناس..
وأجي رافع راسي وراس أبوي وأمي وأخواني..
علي: يعني مصر؟ مافي فايده.؟ ربنا يوفقك إنشاء الله.. مع إنو حنشتاق ليك يا " كج " والجامعه حتبقي مسيخه بدونك.. لكن خلاص..ربنا يوفقك ياخ..
ويغادر محمد البلاد..يغادر العائلة.. ويغادر الأصدقاء .. ويغادر الحبيبه.. أشياء كثيرة سيشتاق لها..
في شقه صغيرة.. يسكنها ثلاث شباب
هو: قوم يا مازن نضف الشقة.. الليله اليوم عليك إنت..
مازن: أنا نضفتا أمبارح.. نضف إنت..
محمد: ماتكضب ياخ.. أمبارح أنا النضفتا ..
خلاص قوم يا حسن نضف.. الشقة ما بنقعد فيها ياخ..
حسن: أنا جيت حسه تعبان.. ورجلي ضربتها في الكورة .. مابقدر أنضف ..
يحمل محمد أدوات التنظيف وينظف هو..
ينتهي من التنظيف.. بصوت منخفض " الله يرحم أيام ميري بتنضف لينا البيت"
يدخل الغرفة..
: مازن؟ مالك يازول بتبكي .. ؟
حسن يضع اللاب توب جانبا: يعني حيكون مالو.. داير يرجع.. وإشتاق لي أهلو..
ماف شي جديد يعني ..زي كل يوم
محمد: إنت جنيت يا مازن.. بعد التعب دا كلو حتستلم كدا.؟ والقراية والشغل..والمصاريف الدفعوها فيك.. كلنا مشتاقين وكلنا عايزين نرجع.. لكن لازم نصبر .. زي ماهم ضايقين المر عشانا بهناك.. لازم إجنا كمان نضوق المر بي جاي.. عشان نرجع ونخليهم فخورين بينا..
مازن بصوت متقطع..:
يا خ حارة.. مابقيت .. قادر.. أصبر..
إشتقتا للوالدة..والوالد.. أمي..حسة ..كنتا بتكلم معاها.. وقعدت .. تبكي ..
محمد: طبيعي تبكي يامازن..هي أكيد فاقداك أكترمما إنت فاقدا.. بس حتعمل شنو يعني .. أصبر..كلها كم سنه ياخ..
كان يقنع مازن بالبقاء.. والحقيقه أنه كان يقنع نفسه.. لم يتخيل أن الأمر صعب لهذه الدرجه.. كل يوم يتذكر شخص يشتاق له.. كل يوم يشتاق لهم أكثر .. وكل يوم يصبح الأمر أصعب ..كان يتحدث والغصه في حلقه بحجم السماء..
محمد يحدث والده: آي يا أبوي ..تمام الحمدلله.. ماتشيلو همي ..أنا كويس الحمدلله ..إنتو كيفكم؟؟..بالله؟؟ محمود حيعرس؟ماشاءالله ربنا يتم ليهو علي خير..
آي ببارك ليهو..
ألو أهلين ياغاليه.. أنا كويس الحمدلله.. باكل كويس .. لالا مابرد عندنا.. أيوة يا أمي محافظ علي صلاتي ..آمين يا أمي .. خليكي بتدعلي طوالي عليك الله..مع السلامة..
ويغلق الهاتف .. والغصة تكبر ..والشوق يكبر .. وإحساس الوحدة يكبر ..
يعود إلي الغرفة..
: أها ياحسن.. الإمتحانات قربت.. لازم نضع جدول بعد كدا..
حسن: جدول شنو.. إنت مابتطلع من المكتبه زاتو..جقو تبطل قرايه خلاص..
يضحك: الله أكبر عليك.. أديني عين..عشان أنا ناقص..
حسن: هههههه ماشاءالله.. خلاص نضع جدول .. وندخل العبيط دا معانا المرة دي غصبا عنو..
محمد : خلاص إتفقنا ..
الإمتحانات...
الساعه الواحد بعد منتصف الليل..
محمد يضرب مازن علي رأسه.. : قوم يازفت.. ليك عين تنوم.. قوم إمتحانك بكرة وإنت ما ناقش حاجه..
مازن بصوت ثقيل: آآآآآه ياخ خليني أنوم ساعه بس ..
هو: ليك ساعه نايم.. كفا ..قوم..
يدخل حسن حاملا القهوه..: قوم يا تور خلينا نخلص ..
الساعه الرابعه بعد منتصف الليل..
هو: ياحسن قوم الله يرضي عليك مافضل كتير..
حسن:.... لارد..
مافي فايده ماحيصحو..يشعر بالنعاس.. ولكن لن يستسلم.. همس: آآآخ تعبتا.. لكن لازم أصبر..لازم أتعب .. طعم الفشل ماف أمرا منو.. وانا مستحيل أجربو تاني ..
في الجامعه..
حسن: أها إمتحنتو كيف يامرض إنتو؟؟
محمد: الحمدلله.. كان صعب .. لكن إمتحنتا حلو..
مازن: آي شي ماقريتو ماجابوهو.. بركة دعا الوالده..
في الشقة...
محمد يرفع رأسه من الكتاب: ياخ انا جعان عديل كدا..
مازن: أنا جبتا معاي أكل ..
محمد: ياخ بتسمي الأندومي دي أكل .؟ دي ما بتشبع زاتو.. ومن كترما بناكلا طعمها بقا لي زي الدوا.. نفسي في بامية.. رجله.. ملاح روب ..حاجه زي دي ..أكل يعني..
حسن ومازن يضحكان..: والله محمد بتوحم فينا.. إتشها ساااااااي أكلاتك دي ناس هنا ما سمعو بيها سمع..
آخر إمتحان..
حسن : آآآآآخ أخيرا خلصنا..
مازن بصوت عالي : آيوي يوووي يوووووي
محمد: هههههههه ياولد فضحتنا مع الخواجات.. عاين ليهم بعاينو ليك بي إشمئزاز كيف..
مازن: إشمئزاز ..إشمئناط..ماعلي بيهم.. فرحااان ياخ..
حسن: اليشوفك يقول إنتهيت خلاص .. دي يادوب سنه أولي يا وهم..
مازن: هادم اللذات دا ..في داعي تذكرني؟؟
محمد : أها العزومه علي منو .؟
إنت دا.. لا إنت.. لالا إنت..

والله بتبالغ.. تسافر الليله..
محمد : أيوة.. ماعندي صبر والله.. إشتقتا للناس شديد..
حسن: طيب كان تكلمنا ..
محمد : أنا زاتي جات معاي كدا..
مازن: حظك والله.. سلم علي الأهل لحدي مانصلهم هناك ..
هو: الله يسلمكم..
في مطار السودان..ياااااااه.. أخيرا.. صحي home sweet home
إحساس مبالغه..
: تاكسي .. لو سمحتا.. وديني الرياض ..
بي كم؟ ليييه ياخ.. هو شنو؟
بتاع التاكسي: إنت شكلك ليك فترة ماجيت.. آي شي بقا كدا في البلد دي..
هو: لاحولا ولاقوة إلا بالله.. خلاص ياعم وديني ويصف العنوان
يحاسب التاكسي .. ويقف أمام الباب ..يااااه البيت.. إحساس بالحنين كدا.. يقرع الجرس..
هو: أووووو ميري ..إنت لسه عايشه.. ويأخذها بالأحضان..
هي تضحك فرحه: مهمد .. جا متين؟
هو: أسكتي أسكتي .. أمي وين؟
هي : حناك في سالون..
هو يسرع إلي مكانها.. يكاد يتعثر شوقا.. وقلبه ينبض بقوه..يقتحم عليها خلوتها وهي تقرأ القرآن.. ويهتف: أمي ..
هي تضع المصحف بسرعه.. وتحتضن صغيرها.. ودموعها تسبق قبلاتها ..
وتجتمع العائلة ..أووووو محمد..مشتاقين..
حمدلله عالسلامه.. ليه ما كلمتنا .. أحلي مفاجأه والله.. وبين الأحضان والقبلات.. دفء وحنين عجيب ..كان يشعر بهما ..
بعد يومين...ماقادر أصبر أكتر .. لازم أمشي ألاقيهم..يتجه إلي الجامعه..
يجدهم جالسين في نفس المكان..
نفس الأحاديث .. نفس الملابس.. لم يتغير شئ.. يراه أحدهم.. أووووووو حمووود.. ويركض إليه.. ويجتمعون عليه للسلام.. ويييين يابااشا..والله مشتاقين..حمدلله عالسلامه.. السودان نور ياخ.. يا إبن الكلب طلعتا بني آدم وبشتاقو ليك.. ومالك بقيت سمح كدا.. دي بلاد برا؟؟
كان يضحك من قلبه علي تعليقات أصدقائه.. إفتقدهم كثيرا.. فما بينهم.. عشره.. وهم عائلة له أيضا.. وكل يوم عزومة علي شرفو..وكل يوم طلعه مع الأهل والإحباب ..وبكره إجازتي حتخلص .. ياخ إحساس صعب خلاص ..
يوم العوده...
إستيقظ وهو يشعر بعبرة صغيره.. وحزن فتاك.. وألم في معدته.. لا يشعر بالرغبة في العودة..ليته لم يأتي .. الأمر صار أصعب ..بعد أن إعتاد وجودهم.. كيف سيتأقلم علي غيابهم مرة أخري .. شعر برغبة وحشيه في البكاء.. ولكن..يجب أن يكون قويا.. يجب أن يكمل ما بدأ.. من أجله.. ومن أجل عائلته...
يجب أن ينجح.. لابد أن يرفع رأسهم..
في المطار..
خلاص يا أبوي ..مع السلامه.. سلم عليهم.. وإعتذر لي من خالد وعمي .. مابقدر أحضر العرس والله.. كنتا أتمني ..لكن الإجازة إنتهت خلاص ..
والده..: ربنا يوفقك ياولدي .. يللا في آمان الله..
يركب الطائرة..وهو أكثر تصميما..أكثر علي أن يحقق هدفه..رؤيته لهم.. أعطته دافعا أكبر.. أعطته روحا أكثر تصميما..وسينجح
إليه هو .. ليعلم أننا نراه كبيرا....
لينا بنت كامل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker