Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 11-19-2013, 12:52 AM   #1
لينا بنت كامل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الإقامة: sudan
المشاركات: 60
يوميات شخوص عاديين.. الحلقة 2

يوميات بتين في الجامعه..

فتحت عيناها ببطء .. مصدره صوت حاد.. كإحتجاج علي إنقطاع حلمها الوردي..هي تدخل يدها تحت ظهرها..وتخرج هاتفها .. الذي يصرخ.. بشتاشته المضيئه.. تزينه صورة صديقتها " الشينه" ملحق بإسمها..هند...
بصوت مبحوح:
ألو .. آي ياخ صحيت..
هند من الطرف الآخر:
قومي خلصينا خلينا نطير الجامعه..
ليندا..: حسبي الله .. ياخ زهجتاااا مام..مادايرة أمشي ..وتصدر طنينا يشبه البكاء ..
هند: قديتينا كل يوم تتبكبكي ..قومي خلصينا..يعني أنا الدايرة أمشي ..
ليندا: ياخ خلينا ندك المحاضرة الأولي ..
هند: آي والله ..ماعندي نفس في البرد دا أستحمي وأطلع... حراااام عديل.. ودا كلو ..
عشان أحصل المحاضرة الدمها تقيل دي ..
ليندا: خلاص ياصحبتي .. خلينا ندكها.. وبحضر التانيه.. وبعدين نطلع نفطر بره..
هند: .. خلاص تمام الله يقطعك.. كلامك الكتير دا..طيرتي النومه..وخلصتي الرصيد
هي تبتسم بحميمه.. وتعود للنوم..
بعد 3 ساعات.. تقف أمام الخزانه ..التي تكاد تنفجر من شدة إمتلائها.. وبالرغم من ذلك.. محتاره..ماذا ترتدي ..؟؟ فليس لديها ملابس.. وبعد أن جربت نصف الخزانه..إستقرت علي أن ترتدي ..عبائه..وخمار ..
خرجت من الغرفه..لتجد والدتها تتفرج التلفاز.. ويبدو عليها الضيق:
وييين يامامو جي "هندي استايل".. مالك عاملة كدا ؟ بسم الله من الصباح؟
الأم: والله ياليندا.. بتفرج في الأخبار .. المصريين ديل مافضل فيهم زول .. الله يحرق السيسي دا..
ليندا: أول مرة أسمعك تدعي علي زول ..
لكن بيني وبينك يستاهل الحرق..
الأم تلتفت إليها:
يابت مالك مسوداها علي روحك كدا؟
ومالك مغبشه كدا؟ ومكرفسه.. خشي أكوي
ليندا: يا ماما عليك انا ماشة وين.. كان ما الجامعه الزفت دي .. والله ما أكوي..
المهم.. أديني قروش..
الام : كلمي أبوكي ..
ليندا: بابا مشي ياخ
الأم : ياخ في عينك .. بنات آخر زمن.. وتتلقي ليندا من أمها كلمات.. ولاتتوب عليها..
فتخرج .. مسرعه.. هاربه من محاضرة والدتها.. إلي محاضرة الأستاذ..دون أن تأخذ مصروفا..
أمام البوابه....
هند: يا بطريقة إنتي .. إتأخرتي كدا مالك.. سرعه خلينا نحصل الأستاذ حيدخل.. تدخلان من البوابه.. بعد تأخير عشر دقائق .. لمطالبة الحرس لهما ببطاقتهما الجمامعيتان..تدخلان الحرم الجامعي .. ويبدأ ماراثون من الركض ..يبدأ من بوابة الجامعه إلي بوابة قاعة المحاضرات..
هما تركضان غير مبايلتين بنظرات الإستنكار والتعليقات من حولهما ..
فتاة رقم واحد: عاين جنس دا..!!
فتاة إتنين: أنسيكي منهم.. شكلهم برلومات..
مع العلم .. إنهما .. في آخر سنه.. والفتاتان،.في السنة الثانيه ..
تتنفسان بسرعه وتركضان..
ليندا: آه آه.. والله ما أوفت المحاضرة بعد الحمام البارد دا.. وبعد الشحططه في المواصلات.. والصحيان البدري .. أجري ياخ خلينا نصل.. قبل ما الكريه دا يقفل البا .. وقبل أن تكمل جملتها .. طاااخ.. تتعرث بغصن ملقي علي الأرض .. فتنكفئ علي وجهها..
هند: ههههههههههه ههههههههه آخ يا بطني ..
ليندا: ياحمارة أسكتي .. الناس الماشافت .. إتلفتت بي ضحكتك الكبيرة دي ..
الله يحرقك.. أسكتي ..
يصلان إلي باب القاعه.. فيجدانها مغلقة..
هند: خبطي إنتي..
ليندا: خبطي إنتي دي..أنا المرة الفاتت حرجني ..كل مرة تلزيني في وش المدفع..
هند: بري بخاف أتحرج..وإنتي وشك ناشف..
هدا وقعتي قدام الناس كلهم.. وإتنفضتي وقمتي هههههههههههه ..
ليندا..: عاين الكرييهه دي .. خلاص أسكتي ..
طق طق طق .. تطرق الباب..
الأستاذ يفتح الباب علي مصراعيه.. وهند تدس جسدها وتبتعد
هو: نعم..
ليندا: .. معليش علي التأخير دايرين نح.. وقبل أن تكمل.. طاخ.. يغلق الباب في وجهها بقوة..
هند: هههههههههههه واي .. مبالغه..
شكلك كان زباله خلاص ..ههههههههه
ليندا: آآآآه خلاص قفلي .. يللا جات منو..من سماحتو وللا سماحت محاضرتو..أساسا بخش عشان أنوم..وأسمع أغاني ..
هند: خلاص أرح مش قلتي نفطر بره..
ليندا تبتسم بخبث: آيوة يللا .. ودينا علي ذوقك،،
تخرجان من الجامعه.. وتنتظران المواصلات..
هند: أرح ياخ..
ليندا: لالا دي شينه...
هند. أوف ياخ طيب دي
ليندا : لالا دايرين نقعد جمب بعض ..
ثم تركبان المواصلات..
في الكنبه الأخير ...
ليندا تتحدث مع هند..
هند عايني الجمبي دا .. شوية وحيدخل أضانو جوه خشمي .. شنو الشمشرة دي
هند: آي ملاحظاهو من قبيل.. يضحك معانا .. مافضل غير يضرب كفو بكفك..
وهما تتحدثان.. فإذا بهما تسمعان.. بسسس بسسس ..
تلتفت هند.. شاب " الرامي أضانو" أديني رقمك
هند: نعم ؟ ليه إنشالله داير بيهو شنو؟
هو: نتعرف بس
هي : وانا ما دايرة أعرفك..
هو: ليه ياخ.. أنا حسيتك ظريفه .. وإرتحتا ليك من أول نظرة..
ليندا: حسبي الله ونعم الوكيل.. إنتي ياهند الناس دي جنت؟ حسي في بنات بدو أرقامهم بالجد؟
هند: آي والله يا ليندا .. ممكن لو وحده مكانا تدي الأهبل دا رقما بي سهوله.. بي حجه التعارف..
ليندا: الله يجازيهم البنات.. شوهو صورتنا قدامهم عشان كدا.. آي وحده يلاقوها قي وشهم يعتبروها حتديهم..
ثم يقف الباص .. وتركب إمراءة..في منتصف العمر ..
هند تهمز ليندا بكوعها..هامسه: عايني دي كمان
ليندا تنظر : إستغفر الله.. دي ماشه حفله..؟
هند: شكلها عروسه جديده..
ليندا: ويعني شنو كان عروسه جديده.. عروسة في بيتهم ما هنا..
دا شنو المكياج دا كلو.. والله علبت المكياج خلصت في عيونا ..
والروج في داعي أحمر كدا..
هند:
وكلو كوم والتوب الشفاف كوم تاني ..معناهو شنو حسه؟ عاينو لي
ليندا: وللا الريحه.. تجيب الطاشي ..ياأختي دي راجلا وين خاليها تطلع كدا..
وفي وسط الهمز واللمز.. فإذا بالسيده تلتفت.. قائلة بصوت ينذر بالردح وهي تهز يدها وأساورها تصدر ضجيجا مزعجا :
علي فكرة أضاني خفيفه.. يعني سمعتكم
هند:وماتسمعي .. كويس السمعتينا طيب ..
عشان ما تبقي غيبه..
هي : شكلكم بايرات وحاقدات ساي .. إستغفر الله العظيم.. وتلتفت غاضبه..
ليندا : قال بايرات قال .. عشان ما لابسين توب شفاف ومطلعين قصة قدر الضربه.. ومستحمين بي فتيل الريحه ومكملين علبتين مكياج في عين وحده نبقا بايرات..؟؟
إستغفر الله جنس بذار .. ويقولو الإقتصاد نازل ..وبعد مشاداة كلامية بين الطرفين.. تنزلان أمام المطعم..
الكمساري:
ناقصه جنيه..
هند: نعم؟ جنيه.. ليه إنشالله..
ليندا: تقول وديتنا الصين .. كان ما شارع واحد
الكمساري: الصين بمشوها بي جنيه؟ ومدام شارع واحد ماتمشي بي رجلينكم
ليندا:
والله ما ندفع.. بقيتو حراميه.. كرهتونا البلد زاتو
هند: إحنا طلبه..
الكمساري يعود إلي الباص بقلة حيله .. بعد أن يئس من أخذ الجنيه ..
تدخلان المطعم..
وتجلسان علي احدي الطاولات..
وبعد مرور نصف ساعه..
ليندا: هند الجماعه دي لاطعيننا ليهم نص ساعه..قصدهم شنو يعني
هند: ههههههههه شوفيهم بختارو المزز ويخدموهم أول
ليندا: ونحنا ما مزز؟
هند: نحنا مزز مخمخمين بي عبايات يا صحبتي .. حسه يكونو قايليننا شحادات..
ليندا تضحك.. : أبو شنب دا أقبضي قبل ما يمشي ..
هند: لو سمحتا ..
وتمليان طباتهما للجرسون..
وبعد ساعه آخري ..
ليندا.. : حسه دي شنو.. ماعرفتها فطيرة وللا قراصه وللا زلابيه.. قال بيتزا خضار قال ..
هند: ههههههههه .. وللا الكشري .. زي الزفت
ليندا: كلو منك.. عامله فيها ظريفه.. كشري شنو.. عايني طعمو ويكه ويكه..
هند: شمي الكاشب دا..شكلو مدتو منتهيه.. طعمو صدى صدى..
ليندا: ههههههههههه وإنتي بتاطلي آي شي حتي الصدى..؟
هند: خلينا نطلب عصير.. بطني قلبت..
وبعد عشر دقائق..
ليندا: هند .. عصيرك حلو؟
هند: طعمو "آبري" لكن هم قالو دا تفاح.. الله أعلم هههههههههه
ليندا: والله أنا عصيري دا مفروض يكون منقا.. لكن دي ما منقا.. طعمو معجون..هههههههه
وبعد الوجبه الكارثيه..تجلسان علي الطاولة..تتحدثان وتضحكان..
هند: ليندا ماف حمام ياخ.. يدي بتلصق..
ليندا: وأنا أعرف من وين.. شغاله معاهم..؟ نادي أبو شنب خلي يجي ينضف الطاولة وأسأليهو بالمرة..
هند: بري .. مابقول ليهو الحمام بي وين..
ليندا تنظر للساعه..: خلاص خلينا نقوم نطفش ..وتتجهان إلي " الكاشير"
هند: لو سمحتا الحساب كم؟
هو: 50 جنيه..
هند: نعم.. إستغفر الله.. علي شنو إنشالله؟
هو: دا سعرنا .. مابتقدرو تاكلو عندنا وتدفعو ماتجو تاني ..
ليندا: ياسلام.. إحنا حندفع.. بس أكلكم كعب .. محروق ..وشي ني .. وشي ناشف وشي بايت.. حراميه بس ..
هو يطنشها..
هي : هند يللا أدفعي ياحلوة.. أنا ما معاي ولا فلس هههههههههه
هند: كويس ياجزمة.. دايرة تدبسيني؟ لكن مردودالك..
تخرجان من المطعم..
هند: أرح نرجع بي رجلينا ..
ليندا...: إنتي عبيطه؟
هند: مالك ياخ ما شارع واحد..
ليندا مامعناها إنو قريب.. شارع مدني الخرطوم دا شارع واحد .. حصل شفتي زول قال مشاهو بي كرعينو..
هند تضحك: ياخ بطلي كسل ياسمينه.. خلينا نتمشي في الجو الرهيب دا.. وكالعاده أقنعت هند ليندا .. لتتمشيان .. ممسكتان بأيدي بعضهما.. علي نسمات بارده.. ودندنة هند الساحره..

إلي صديقتي ..وأختي .. وحبيبتي .. والقلب ورفارفو.. "هند" لتعلم .. أن الجامعه بدونها ..كانت لتكون بطعم العلقم.. ولتعلم..
أن ذكرياتها ..محفوظة معي دائما وأبدا..
ولتعلم .. أنني أشتاقها.. جدا ..جدا


لينا كامل
لينا بنت كامل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:27 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker