Follow us Youtube Rss Twitter Facebook

زواج النيلين 
 عدد الضغطات  : 17977 أعلن في النيلين 
 عدد الضغطات  : 33428 عقارات النيلين 
 عدد الضغطات  : 21333


الانتقال للخلف   منتديات النيلين > المنتديات العامة > منتديات الشريعة والحياة > السيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-23-2010, 01:52 PM   #1
النو
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 68
رأيتُ رجلاً في الباديةِ لا يَرْفَعُ قَدَمًا ولا يَضَعُ أخرى إلا وَهُوَ يُصَلّي على ال


قالَ سفيانُ الثوريُّ رضِيَ الله عنهُ:
«رأيتُ رجلاً في الباديةِ لا يَرْفَعُ قَدَمًا ولا يَضَعُ أخرى إلا وَهُوَ يُصَلّي على النَّبِيّ صلى الله عليه
وسلم. فَقُلْتُ: يا هَذا قَدْ تَرَكْتَ التَّسبيحَ والتَّهليلَ وأقْبَلْتَ بالصَّلاةِ على النبيّ صلى الله عليه وسلم
فهَلْ عِنْدَكَ مِنْ هذا شىءٌ؟
قالَ: مَن أنتَ؟
قلتُ: أنا سفيانُ الثوْرِيُّ،
فقالَ: لولا أنتَ غريبٌ في أهلِ زمانِكَ ما كَشَفْتُ عَنْ حالي ولا أَطْلَعْتُكَ على سرّي،
ثُمَّ قالَ: خَرَجْتُ أنا ووالدي حاجَّيْنِ إلى بيتِ الله الحرامِ حتى كنَّا في بعضِ المنازلِ مَرِضَ والدي
فقُمْتُ لأُعالِجَهُ فبينما أنا عندَ رَأْسِهِ ماتَ واسوَدَّ وَجْهُهُ، فَجَرّيتُ الإزارَ على وجْهِهِ، فَغَلَبَتْني عيْنايَ
فَنِمْتُ فإذا أنا بِرَجُلٍ لم أرَ أجملَ مِنْهُ وَجْهًا ولا أنظَفَ مِنْهُ ثَوبًا ولا أطْيَبَ مِنْهُ ريحًا يَرْفَعُ قَدَمًا ويَضَعُ
قَدَمًا أُخرى، حتّى دنا مِنْ والدي فَكَشَفَ الثّوبَ عَنْ وَجْهِهِ وأمَرَّ بِيَدِهِ على وَجْهِهِ فعادَ وَجْهُهُ أَبْيَضَ
ثُمَّ ولَّى راجِعًا، فَتَعَلَّقْتُ بِثَوْبِهِ فقلتُ لَهُ: مَنْ أَنْتَ يَرْحَمُك الله لقدْ منَّ الله بِكَ على والدي في دارِ
الغُرْبَةِ؟ فَقَالَ: أوَما تَعْرِفُني؟ أنا محمَّدُ بنُ عبدِ الله، أنا صاحبُ القرءانِ، أمّا إنَّ والدَكَ كانَ مُسْرِفًا
على نَفْسِهِ (أي يَقَعُ في المعاصي) ولكنْ كانَ يُكْثِرُ الصَّلاةَ عليَّ، فَلَمّا نَزَلَ بِهِ ما نَزَلَ استَغاثَ بي
فأنا غِياثُ مَنْ أَكْثَرَ الصَّلاةَ عليَّ، قالَ: فانْتَبَهْتُ مِنْ نومي فَكَشَفْتُ عَنْ وَجْهِ أبي فإِذا وَجْهُهُ أَبْيَضُ».
اللهم ارزقنا رؤية النبي على صورته الحقيقة

التوقيع
[[frame="1 70"]frame="1 98"]
إذا المرء لا يرعاك الا تكلفا فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا
إن لم يكن صفو الوداد طبيعة فلا خير في خل يجيء تكلفــا
ولا خير في خل يخون خليله ويلقاه بعد المودة بالجفـا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ويظهر سراً كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا
[/frame[/frame]]
النو غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker