عرض مشاركة واحدة
قديم 11-04-2013, 03:04 PM   #119
هاني النو
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 381
ظهرت الدبابة لاول مرة في معركة سوم بفرنسا في سبتمبر 1916م وكان لظهورها اثر كبير مما جعله القوة الضاربة وجعل الدول تفكر جديا في اقتنائها وتطويرها .

استخدمت الدروع في السودان لاول مرة في الحرب العالمية الثانية بمناطق كسلا والقلابات وكرن وكانت المركبات المدرعة ألباك و

التي ركب عليها المدفع الفكرز والمورتر هي التي استخدمت في تلك المناطق .

في عام 1956 م ومع بزوغ فجر الاستقلال اهدت جمهورية مصر العربية السودان دبابات وعربات استكشاف وكانت بمجملها نواة القوات المدرعة السودانية .

وفي 13 يناير 1957 م مع ذكري الاستقلال الاولي تم تكوين سلاح الفرسان بقيادة القائمقام أ.ح حسين علي كرار .

وفي عام 1958 م تم تجميع أول مدرعة سودانية سميت( بالثورة) بواسطة النقل الميكانيكي .

وفي العام 1959 م وبعد وصول المدرعات صلاح الدين والفرت أعيد تنظيم سلاح الفرسان وسمي بالالاي المدرع ضمن حامية الخرطوم لإسناد عناصر المشاة وكان قائده القائمقام عثمان نصر عثمان .

في العام 1965 متم إعادة تنظيم حامية الخرطوم فانفصل الالاي المدرع منها وسمي بسلاح المدرعات وتم تعيين القائمقام أ.ح مبارك عثمان رحمة قائدا له وفي نفس العام وصلت المدرعات الحديثة الكامندو.

وفي العام 1976 م رفع سلاح المدرعات شعاره الحالي (النصر او الشهادة) وشارك في عمليات الامن الداخلي في جميع أنحاء القطر العربي وفي جبهات القتال العربية في مصر ولبنان والكويت.

في العام 1969 م استلم قيادة سلاح المدرعات الرائد خالد حسن عباس وخلفه المقدم أ.ح احمد عبد الحليم.

وفي نفس العام وصلت دبابة روسية وحاملات جنود مدرعة وتبعا لذلك أعيد تنظيم سلاح المدرعات ليشمل لواييين.

عام 1971 م اهدت الصين بعض الدبابات الخفيفة للسودان ونتيجة للتوسع والتطور الذي حدث تم تغيير اسم سلاح المدرعات الي القوات المدرعة والتي شمل تنظيمها كل من اللواء الاول مدرع واللواء الثاني مدرع وتعاقب في تلك الفترة كل من العميد بشير محمد علي والعميد أ.ح عمر محمد الطيب والعميد أ.ح تاج السر احمد القبول .

نتيجة لدخول هذه المركبات في الخدمة واتساع القدرات أعيد النظر في تنظيم الدروع مرة اخري

وفي العام 1987 اعيد تنظيم الفرقة السابعة المدرعة وادخل نظام إدارة المدرعات التي ضمت الفرقة السابعة ومعهد المدرعات .والشئون الفنيةوكتيبة الادارة وتم فصل وحدات الإستطلاع من إدارة المدرعات وكونت لها إدارة قائمة بذاتها وكان اول مدير لادارة الاستطلاع اللواءأ.ح محمد عبد الله حامد. في العام 1992 م اعيد النظر في تنظيم إدارة المدرعات وظهر سلاح المدرعات مرة أخري والغيت إدارة الاستطلاع وضمت وحداتها مرة أخري الي سلاح المدرعات وعمل بنظام الالوية المدرعة.

من الوحدات التي أسهمت في تطوير المدرعات مدرسة المدرعات والتي كان لها القدح المعلي في تأهيل جميع ضباط وضباط صف القوات المدرعة فنيا وتعبويا.

- كان اول مدير لإدارة المدرعات اللواء أ.ح احمد محمد علي وتعاقب علي إدارتها كل من اللواء أ.ح عمر عبد العزيز الأمين واللواء أ.ح احمد الزين إبراهيم والعميد أ.ح عمر الامين الحاج واللواء أ.ح سيد أحمد حمد محمد سراج.

-شارك سلاح المدرعات في كل المعارك التي دارت في مختلف الجبهات بدون تمييز وكان لها الشرف ان تنال ثقة كل المقاتلين في ميادين القتال كما كان وسيظل ابدا ان شاء الله عند حسن ظن الجميع وفي كل الظروف
هاني النو غير متصل   رد مع اقتباس